menu
مصرية ارتدت ملابس الإعدام ونجت من حبل المشنقة .... تعرف على قصة سيدة قتلت زوجها، ولأول مرة في تاريخ القضاء المصري نجاة سيدة من حبل المشنقة بعد إرتدائها لملابس الإعدام والحكم عليها بالإعدام شنقًا وتصديق مفتي الديار المصرية على الحكم تم إنقاذها في أخر اللحظات قبل إعدامها مباشرة

نجاة سيدة مصرية من حكم الإعدام

واقعة نادة ومدهشة للغاية تصدرت جميع مواقع السوشيال ميديا والصحف المصرية عن قصة سيدة مصرية قتلت زوجها وتم الحكم عليها بالإعدام شنقًا وبعد صدور الحكم وتصديق مفتي الديار المصرية تم إنقاذها في أخر لحظة بعد إرتدائها لملابس الإعدام وكانت في اللحظات الأخيرة على وشك تنفيذ الحكم إلا وأن أهلها إستقبلوها بالطبل والأفراح بعد سجن لمدة 6 سنوات قبل تنفيذ الإعدام.

قصة سيدة مصرية نجت من حبل المشنقة

ترجع القصة إلى حوالي 6 سنوات تقريبًا، بعد أن تم القبض على سيدة تدعى كريمة عبد الحميد يوسف بالغة من العمر 35 عاما ومقيمة بقرية محلة دمنة محافظة الدقهلية بتهمة قتل زوجها بالسم،  وقضت محكمة الجنايات بإعدامها وتصديق من مفتي الجمهورية على الحكم.

أقارب الزوج اتهمت كريمة بقتل زوجها

قامت أهل زوج السيدة المصرية بإتهام كريمة أنهادست السم لزوجها من أجل قتله والتخلص منه بسبب كثرة خلافاتهما، وقد تطابقت أقوال الشهود بجانب التحريات وتقرير الطب الشرعي، وتم التأكيد بالفعل ثبوت تورط الزوجة في ارتكاب الجريمة، ولذلك قضت المحكمة بإعدامها شنقا.

سيدة مصرية ترتدي ملابس ملابس الإعدام وتتفاجيء بالبراءة

 ارتدت سيدة مصرية كريمة ملابس الإعدام الحمراء الملابس وانتظرت تنفيذ الحكم ولكن محاميها الخاص قاموا بالطعن على الحكم أمام محكمة النقض وظلت القضية متداولة فيها طوال حوالى أربعة سنوات لتحدث المفجأة اليوم الأربعاء 22 فبراير 2023.

الأدلة التى نجت سيدة مصرية من حبل المشنقة

صرح وهدان فاروق محامي السيدة المصرية أنه تمكن من تقديم أدلة تثبت براءة موكلته منها اختلاف توقيت الوفاة وتناول الزوج للسم عن توقيت خروجه من المنزل، وأثبت أن الزوج خرج من المنزل سليما معافيا وجلس على مقهى في القرية، واستمر فيه لفترة طويلة، وفي طريق عودته سقط متوفًى قبل وصوله المنزل.

وأكد التقارير الطبية أن الزوج تناول السم خارج المنزل بالتزامن مع فترة جلوسه على المقهى، وسرى مفعول السم في جسده قبل وصوله للمنزل وهذا أكد بأن مرتكب الجريمة ليست الزوجة التي ثبت وفق أقوال الشهود والجيران وأنها لم تغادر منزلها منذ لحظة خروج الزوج حتى مات.

سيدة مصرية تقضي 6 سنوات في حكم الإعدام وتنجو قبل تنفيذ الحكم

قضت سيدة مصرية حوالي 6 سنوات خلف القضبان وحرمت من بناتها وتعرضت للإصابة بسبب الألم والحزن بجلطة في قدمها اليمنى ولم تتمكن من السير عليها، وكان الحزن شديد عليها بسبب إيداع بناتها في دور الأيتام لوفاة الأب وحبس الأم.

وقالت السيد المصرية كريمة المحكوم عليه بالإعدام أنها مرت بتجربة صعبة ومريرة لكنها انتهت نهاية سعيدة بحصولها على البراءة وعودتها لبناتها، مضيفة أنها فوجئت بجيرانها وأهالي قريتها يستقبلونها بعد عودتها لمنزلها بزفة شعبية واحتفالات بالطبل والمزمار.


ربما يعجبك أيضا

ما تعليقك

https://www.flengaz.com/assets/images/user-avatar-s.jpg
اكتب التعليق الأول على هذا!